سرطان الغدد اللمفاوية

إن سرطان الغدد اللمفاوية، هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً حول العالم، يكون على شكل ورم خبيث يصيب العضو الحيوي الخاص بالجهاز اللمفاوي، وخاصة الغدة اللمفاوية نفسها أو الطحال أو غيرها من الأعضاء التي تحتوي على خلايا مرتبطة بالجهاز اللمفاوي.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث سرطان الغدد اللمفاوية:-

إلى وقتنا الحاضر لا يوجد سبب محدد في إصابة الإنسان بسرطان الغدد اللمفاوية ، ولكن العامل الرئيسي في خطورة الإصابة به هو نقص المناعة، مثل :- الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الأيدز) ، و أيضاً تناول أدوية المناعة لفترات طويلة ، زراعة الأعضاء ، إنتقال العدوى و الإصابة بالإلتهابات ، مثل:- الإلتهابات البكتيرية التي تصيب المعدة ، و أيضاً التلوّثات البيئية المحيطة و هذه من إحدى أهم العوامل الخطيرة في الإصابة بسرطان الغدة اللمفاوية مثل :- دخول بعض المواد الكيميائية إلى الجسم لفترات طويلة أو الإصابة ببعض العناصر المشعة .

أعراض مرض سرطان الغدة اللمفاوية :-

تتضخم الغدة اللمفاوية بحيث يمكن أن يحصل التضخّم للغدة في أي مكان في الجسم، مثل:- الرقبة، الإبط، وقد تكون في الأماكن الأكثر صعوبة، مثل:- منطقة الصدر أو البطن. بالإضافة إلى وجود أعراض أخرى تتبع حالة التضخّم، بحيث تنشأ بسبب ضغط الغدة المتضخمة على العضو الحيوي الموجود في تلك المنطقة أو تنخفض كفاءة العمل الوظيفي لذلك العضو.

علاج مرض سرطان الغدة اللمفاوية:-

تعتبر أورام الغدة اللمفاوية من الأمراض التي تنحدر تحت أكثر من 30 نوعاً من الأمراض، يتم علاجها بطرق مختلفة، حيث أن العلاج الرئيسي لها هو العلاج الكيميائي. وفي البعض الآخر، يمكن دمج العلاج الكيماوي مع الأدوية المثبطة للمناعة أو الإشعاع. أو قد يكون العلاج بزراعة نخاع العظام وذلك لزيادة نسبة التشافي من المرض. والجدير بالذكر، أن معظم الأورام اللمفاوية وإن كانت في المرحلة الرابعة من مستوى السرطان، يمكن معالجتها والتشافي منها بشكل قاطع.

  • Readers Rating
  • Rated 4.4 stars
    4.4 / 5 (7 )
  • Your Rating