إن حالات الإغماء وفقدان الوعي  (Syncope)، عادة ما تكون بسبب عدم بلوغ الدم إلى الدماغ بشكل كافي. حيث أوضحت الدراسات العلمية لأمراض القلب والأوعية الدموية، أن نسبة حدوث هذه الحالات في الأناس العاديين هي 3%، وفي كبار السن تكون بنسبة 23%.

أسباب فقدان الوعي

وينجم معظمها بسبب تحفيز الجهاز العصبي اللاإرادي (Vasovagal Syncope)، أو قد يكون بسبب مرض تضيٌّق الشريان التاجي أو عدم إنتظام ضربات القلب، وكذلك بسبب حالات الجفاف في الجسم أو نقص السوائل بكميات كبيرة، وأيضاً بعض العقاقير.

خطورة أعراض فقدان الوعي

قد يسبب فقدان الوعي مخاطر كبيرة للمصابين بحالات الإغماء المفاجيء، وخصوصا أولئك الذين يمتهنون المهن، مثل: قيادة السيارات أو الطائرات، الغوّاصين، عمّال البناء، وغيرها. مما قد يؤدي إلى حدوث الحوادث المميتة وهم على رأس العمل.

 كيفية التعامل مع حالات فقدان الوعي

عند رؤية المريض على وشك فقدان الوعي أو أغمي عليه، ينبغي مساعدته على الجلوس أو الإستلقاء في منطقة جيدة التهوية، ثم الإسراع في طلب المساعدة لجلب المريض إلى المستشفى. وذلك لتشخيص حالته وإعطائه العلاج الذي يتناسب مع سبب المرض، حيث سيقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني، وكذلك فحص نظام عمل القلب والأوعية الدموية وأيضاً فحص الجهاز العصبي اللاإرادي.

لذا.. فإن الإهتمام الذاتي بالصحة هو أمر ضروري. وذلك من خلال إتباع النظام الغذائي المتوازن، التحكّم والسيطرة على وزن الجسم، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، أخذ الراحة الكافية، شرب الماء كميات كافية يومياً. جميع هذه الأمور تعتبر من المبادئ التوجيهية الأساسية والتي تساعد بشكل جيد على منع حدوث حالات فقدان الوعي.

الدكتورة / شادا شوطئ بان وتياكول

أخصائية أمراض القلب والأوعية الدموية

مستشفى ويشتاني

  • Readers Rating
  • Rated 5 stars
    5 / 5 (2 )
  • Your Rating