كثير من الناس يريدون أن ينأوا بأنفسهم عن مصطلح “ندبة” لأنه مصطلح قد يترك أثراً وضيقاً في النفس عند البعض مما قد يسببه الجرح من بقايا آثار له تظهر مع مرور الوقت. ولكن مع تطور التكنولوجيا في الطب وإمكانيات الأطباء في الوقت الحاضر قد يمكن مساعدة من لديه تخوّف أو قلق من الإصابة بالندوب.

جميع هذه الأمور سوف يقوم بشرحها الدكتور/ تيرأ يانغ يين جرّاح التجميل في مستشفى ويشتاني حيث أبدى رأيه حول هذا الموضوع قائلاً: تتكون الندبات من الألياف الجديدة للنسيج الضام التي تنتجها أجسامنا بشكل غير مرتب لتغطية الجروح. حيث أنه إذا كان هناك فرط في إنتاج هذه الألياف فإن الندوب تظهر على شكل مرتفع أو متضخم بارز وإذا توسعت أكثر وتمددت عن إطار الجرح سميت بالندب أو الجدرة (Keloid) أما إذا كان الإنتاج لتلك الأنسجة أقل من الحد المطلوب للجسم فإنه يسبب التحفّر على طبقة الجلد.

أما العوامل المؤثرة في حدوث الندوب فيضيف الطبيب/ تيرأ قائلا: قد تنجم تلك الندوب عن عاملين وهما: عامل داخلي وخارجي. حيث أن العوامل الداخلية ترتكز على الأمور الوراثية وهي من أهم العوامل التي تؤثر على إصلاح خلايا الجلد والكولاجين والتي قد تنتج بكميات مفرطة أو ضئيلة جداً مما يؤدي إلى حدوث ندبات على شكل مجسم بارز تعرف بندبات مرتفعة أو متضخم  (Hypertrophic Scar)أوالندبة أو الجدرة (Keloid) في حال الإفراط في إنتاج الألياف للنسيج الضام أو الندبات الضامرة(Atrophic scar)في حال إنتاج نسبة ضئيلة جداً من تلك الألياف. لذلك فإن كان لدينا فرد في العائلة تحصل لديه تلك الندبات بشكل سهل فقد نكون نحن أيضاً معرّضين للإصابة بالندبات بشكل سهل.

أما بالنسبة للعوامل الخارجية التي تسبب حدوث الندبات فهي تلك الأمور التي لا يمكن تجنبها مثل الندبات التي تنشأ بعد الإصابة بجدري الماء أو (الحماق)، وكذلك بعد أخذ اللقاحات، أو بعد العمليات الجراحية. فمتى تكون الجرح فينبغي الإهتمام به وتنظيفه لكي لا يحدث له أي تلوث وكذلك عدم تقشير الجرح قبل أوان إلتئامه جيدا من الداخل، لأن تقشير الجرح أو إزالة طبقة الجلد الموجودة أعلى الجرح تزيد من نسبة الإصابة بالندبات. ويستطرد الطبيب/ تيرأ في حديثه قائلاً: في الماضي كان المصاب بالندبات التي تكون على شكل مجسم بارز أو ندبات الجدرة يصاب بقلق نفسي وذلك بسبب عدم وجود علاج للندبات في تلك الفترة، ومع تطور الطب في الوقت الحاضر أصبح من الممكن علاج تلك الندبات ولكن قد تكون بطرق عديدة وتكون كالآتي:

  1. إستعمال دواء واقي من الإصابة بالندبات مثل:  Dermatix Ultra gelأو أي دواء آخر يقي من الإصابة بالندبات.
  2. إستعمال أدوات طبية تساعد على شد الجلد مثل: Compression garmentمع التدليك الخفيف على الندبة.
  3. حقن أدوية الكورتيزون أو Corticosteroidفي ندوب الجدرة حيث أنها تساعد على الشفاء بنسبة 50%.
  4. حقن الندبات بمادة 5-FU،TGF Beta 3 ، أنسولين ولكن هذه المواد لازالت تحتاج إلى مزيد من الدراسات و الأبحاث لإثبات فعاليتها.
  5. إجراء عملية جراحية في الندبات الواسعة أو الضامرة.
  6. العلاج الإشعاعي بعد الجراحة.

ويضيف جراح التجميل في حديثه عن الندوب قائلا: إذا تم علاج تلك الندبات عن طريق الأدوية والحقن ولم تتحسن الحالة قد يلجأ المريض إلى التدخل الجراحي لحل مشكلة تلك الندوب الواسعة أو الضامرة حيث أن العلاج بهذه الطريقة ينبغي على المريض أن يختار الطبيب محترف ومتمكن في هذا التخصص وكذلك مكان العلاج الذي يقوم بتقديم الخدمات بمعايير الجودة العالية، وذلك للحد من المشاكل التي قد تنتج بعد الجراحة من زيادة حجم الندبة في الندوب التي تكون على شكل مجسم بارز أو ندبات الجدرة. ومن الأمور التي ينبغي على المريض أيضا معرفتها هي التعلم على كيفية الإهتمام بنفسه قبل إجراء الجراحة وذلك بالأمور التالية:-

  1. ينبغي التوقف عن أدوية سيولة الدم مثل الأسبرين، مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، زيت السمك، فيتامين Eعالية الجرعة وما إلى ذلك بالإضافة إلى تقييم حالة الأمراض المزمنة لدى المريض ومن ثم وضع خطة لكيفية إجراء الجراحة بشكل مناسب بحيث يكون الشقعموديا وعلى أدنى حد ممكن.
  2. يجب على الطبيب الجراح تجنب إحداث الضرر للأنسجة والغرغرينا والنزيف الغير الضروري، وكذلك على الطبيب إستخدام إبرة صغيرة لحقن الدواء المخدر قبل المباشرة في الجراحة.
  3. خياطة الجرج بشكل تام لتحفيز أنسجة البشرة على الإلتئام بشكل سريع.
  4. العناية بالجرح بعد الجراحة إلى أن يحين وقت إزالة خيط الجراحة حيث أن الوقت المناسب لإزالة خيط الجراحة في الوجه بعد الخياطة هو 5 أيام، وفي منطقة الرأس 7 أيام، وفي منطقة الذراع 7-10 أيام، وأما في منطقة القدم 10-14 يوم.

كتبه: الدكتور/ تيرأ  يانغ يين
جرّاح التجميل في مستشفى ويشتاني

  • Readers Rating
  • Rated 5 stars
    5 / 5 (1 )
  • Your Rating