تنقسم الآلام الدورة الشهرية إلى قسمين رئيسيين.

1- آلآم الدورة الشهرية الأولية أو الإبتدائية(وقت البلوغ)(Primary Dysmennorhea)وتعني الآلآم أو الأعراض في السنة الأولى من بداية أول دورة مع عدم وجود أي أمراض في الأعضاء الموجودة منطقة عظمة الحوض حيث أن هذه الآلآم تختفي تدريجياً من تلقاء نفسها أوبتناول بعض أدوية المسكنات الخفيفة بحيث لا تتجاوز أكثر من يومين إلى ثلاثة أيام في كل دورة شهرية.
2- آلآم الدورة الشهرية الثانوية (Secondary Dysmennorhea)وهي آلام ناجمة عن وجود سبب معين أو مرض داخل الرحم أوالمبيض أو الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض.

كيف تكون الأعراض؟
آلآمفي أسفل البطن وقد تشعر المرأة بألمٍ ضاغطٍ في تلك المنطقة، أو حتى الإحساس بالألم في منطقة الورك، الظهر أو الفخذ أيضاً من الممكن أن يحصل.

الأمراض أو الأسباب الرئيسية الشائعة:-

  1.   حالة نمو أنسجة بطانة الرحم في مكان آخر غير مكانها أو ما يسمى بــ (بطانة الرحم المهاجرة)(Endometriosis)وتعتبر من الحالات التي تنمو فيه هذه الأنسجة أو توجد خارج الغشاء المبطن للرحم وأكثر ما نجده فيعضلات الرحم أو ما يسمى بـالعُضال الغُدّي   (Adenomyosis، وفي عظمة الحوض(Pelvic endometriosis).
  2.   أورام عضلية رحمية.(Leiomyomata).
  3.   تكيسات في المبيض أو أكياس الشوكولاتة.
  4.   حالة التلوث في الحوض أو(مرض إلتهاب الحوض).(Pelvic inflammatory disease)

العلامات التحذيرية التي ينبغي مراجعة الطبيب عند حدوثها.

أعراض آلآم الدورة الشهرية الشديدة والتي كانت سابقا لا تحتاج إلى أخذ أي أدوية لتخفيف هذه الأعراض أصبحت الآن بحاجة إلى تلك الأدوية أو أدوية المسكَّنات وبجرعات أكبر حيث أصبحت هذه الأدوية غير قادرة على تخفيف الأعراض، أو الألم الملازم لفترات طويلة قد يؤثر على الحياة اليومية مما يجعل المرأة غير قادرة على العمل أو القيام بأي أنشطة عادية.

إذا كانت لديك هذه الأعراض يجب عليك مراجعة طبيب مختص في أمراض النساء والولادة وذلك للمساعدة في تحديد سبب المشكلة ووضع خطة علاجية صحيحة ومناسبة للحالة.

الدكتورة/ شانيتا   كيت برأتوم
طبيبة أمراض النساء و الولادة

  • Readers Rating
  • Rated 5 stars
    5 / 5 (2 )
  • Your Rating