مستشفى ويشتاني ملك العظام والمفاصل  
مستشفى ويشتاني
مركزالعمود الفقري - Spine Center
مركز الركبة والحوض - Total joint replacement Center
مركز اليد والكتف - Hand & Shoulder Center
عيادة الجراحة العامة للعظام والمفاصل - Orthopedics Clinic
مركز التأهيل والعلاج الطبيعي - Rehabilitation Center
قسم الأشعة التشخيصية - Radiology Center
مركز عيادة الجهاز الهضمي والكبد (GI)
مركز جراحة الجلد بالليزر والتجميل (SLC)
مركز جراحة التجميل المتكامل (Plastic Surgery)
مركز عناية الصحة التنفيذي (EHC)
معهد جذور الأسنان الصناعية والتخصصات - Dentalis Center
مركز الأطفال - Kids Center
مركز صحة المرأة الطبي - Women's Health Center
المزيد >>  
 
بالون المعدة للتخسيس   

   السمنة أو البدانة هي ليست زيادة وزن الجسم عن حدة الطبيعي فحسب، ولكن نتيجة تراكم الدهون فيه التي تنجم عنه الأمراض المختلفة، أكثر بكثير مما كان متوقعاً. يتحدث الدكتور / بونليرت إمرابورن، أخصائي الجهاز الهضمي والكبد، مستشفى ويشتاني، عن الأمراض التي تحدث لاحقاً مع مرض البدانة. وفي وسعنا تقسيم هذا المرض في: المجموعة ١ - متلازمة التمثيل الغذائي مثل مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، النقرس. المجموعة ٢ - أمراض القلب والرئة، مثل مرض القلب الإقفاري، الشلل الكلي والجزئي، الشخير، وما إلى ذلك. المجموعة ٣ – أمراض الجهاز الهضمي والكبد مثل ارتجاع المريء، التهاب الكبد الذهني، حصوات المرارة. والمجموع ٤ – السرطان لما اكتشفنا أن البدناء أكثر عرضة من الطبيعيين للاصابة به،مثل سرطان الكبد، سرطان القولون، سرطان المبيض، وعنق الرحم، سرطان البنكرياس وغيرها. السمنة لا تؤثر على صحة الجسم فحسب، ولكن على أجزائه الأخرى مثل الركبة، سرعة تنكسة العظام، وتؤثر أيضاً على أنشطة الحياة اليومية مثل الشخصية الإجتماعية، فرصة العمل وما إلى ذلك. لأن البدناء غير مقبولين في بعض الأماكن العامة والخاصة.

   وبالإضافة إلى ذلك، قد أكدت الدراسات الحديثة أن البدناء أكثر عرضة لخطر الموت من النحفاء وعادة ماتوا من أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري و السرطان وأمراض الجهاز التنفسي. ومن الواضح أن البدانة أكثر خطورة من المتوقع. والذين يعانون من السمنة المفرطة وذلك يمنكننا تصنيفهم بشكل عام من خلال استخدام مؤشر كتلة الجسم الذي يفحص العلاقة بين طول ووزن الجسم. يتم الحساب كما يلي:

مؤشر كتلة الجسم BMI)) = الوزن بالكيلو جرام.
(الطول بالأمتار)٢
وقد صنفت منظمة الصحة العالمية السمنة إلى أقسام هي : إذا كان مؤشر كتلة جسمه من:

  • - ≥18.5 إلى 24.9 (الوزن الطبيعي المثالي)
  • - ≥25.0 إلى 29.9 (الوزن الزائد)
  • - ≥30 (السمنة)
  • - ≥30.0 إلى 34.9 (السمنة من الدرجة الأولى)
  • - ≥35.0 إلى 39.9 (السمنة الضارة من الدرجة الثاني)
  • - ≥40.0 إلى أكثر (السمنة المفرطة من الدرجة الثالثة )

   تشير الدراسات إلى أن معدل الوفيات وحدوث المضاعفات يرتبط بالسمنة المفرطة والجدير بالذكر أن كلما يرتفع مؤشر كتلة الجسم، كلما يزيد المعدلات عند الوفيات والمضاعفات.

   ولكن بالنسبة لشعوب آسيا بما في ذلك تايلاند. أن تصنف السمنة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن كما    يبين في مؤشر كتلة الجسم أو ≥23.
لأن الآسيويين هم أقل طولاً من الدول الأخرى.
   وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي النظر إلى قياس محيط الخصر مع حساب مؤشر كتلة الجسم. وخصوصا لمن لديه مؤشر كتلة الجسم من 23-35
   وعادة في النساء الآسيويات، لديهن مقاس محيط الخصر> 80 سم، ومقاس محيط الخصر في الرجال الآسيويين> 90 سم، تعتبر هم يعانون من السمنة المفرطة. هم أكثر شيوعاً وعرضة للاصابة بالسكري وأمراض القلب من المعدل الطبيعي.
   وتبين الصورة موقع قياس محيط الخصر الصحيح.
أي قياس أفقيا في الجزء العلوي من عظم الورك.
(تصوير UP TO DATE)
في النظر إلى علاج السمنة التي ينبغي الاعتبار في عاملين اثنين وهما: مؤشر كتلة الجسم وأمراض المصاحبة للسمنة بما في ذلك مرض السكري.
ضغط الدم المرتفع وارتفاع الكولسترول.
وأيضاً السمنة مقسمة إلى أربعة أنواع.

  1. ذات المخاطر المنخفضة أي BMI 23-30 دون المصاحبة للأمراض.
  2. ذات المخاطر المتوسطة أي ≥BMI 23.0 إلى 30 بالمصاحبة لمرض واحد على الأقل.
  3. ذات المخاطر المرتفعة أي BMI 30 إلى 35 بالمصاحبة لمرض واحد على الأقل.
  4. ذات المخاطر المرتفعة للغاية أي ≥BMI 40.0 أو أي ≥BMI 35.0 بالمصاحبة لمرض واحد على الأقل.
  أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر منخفض والذين لديهم مؤشر متوسط، يجب عليهم الإتباع بالنصائح الطبية في تناول الطعام وممارسة الرياضة لتخفيض الوزن وللحد من حدوث المرض والمضاعفات.
  أما الأشخاص الذين لديهم مؤشر عال والذين لديهم مؤشر عال للغاية، يجب أن تضاف إلى ذلك طرق العلاج الأخرى مثل أخذ الحبوب للمساعدة على إنقاص الوزن، أو عملية جراحية لخفض الوزن وما إلى ذلك.. حيث تحتاج هذه العلاجات لاستشارة الطبيب والتعرف على الآثار الجانبية المحتملة لها.
  وأضاف الدكتور / بونليرت: أن هناك علاجات جديدة لمساعدة المرضى على فقدان الوزن بدون جراحة ربط المعدة وهي وضع البالون في المعدة باستخدام المنظار مع قلة المضاعفات والمخاطر المصاحبة لها. يمكن به خفض الوزن بنسبة ٢٤ كيلوغرام في سنة واحدة.
  عملية إدخال البالون إلى المعدة بالتنظير مثل تنظير المعدة العادية وذلك تحت التخدير خلال إدخال كيس السيلكون فيها ويتم بعدها تعبئته
بمياه زرقاء معقمة المسماة "الميثيلين الأزرق" (Methylene Blue) في كمية حوالي ٤٠٠ - ٥٠٠ سم مكعب، ويترك البالون في تجويف المعدة بعد إخراج المنظار. يمكن زيادة حجم البالون حسب الحاجة في وقت لاحق.

  أوضح الدكتور / بونليرت: أن المضاعفات قد يحدث بنسبة قليلة جداً أي حوالي 0.27٪ فقط بالمقارنة مع جراحة ربط المعدة لأن فيها المضاعفات بنسة تصل إلى 7-9٪ وهي عادة من سبب الغثيان والتقيؤ وانتفاخ البطن في الأسبوع الأول بعد إدراج البالون.
  ويحظر بالون المعدة على سيدة حامل مع اضطرابات في المريء والمعدة مثل قرحة المعدة، شدة ارتجاع والمعدة والمريء، أو إجراء جراحة المعدة والمرئء مسبقاً وحساسية المطاط السيلكون أو النزيف أو أخذ مسيل الدم لإذابة جلطات الدم أو إصابة بمرض خطيرة مثل مرض القلب الإقفاري وماإلى ذلك.
  ووجدنا أيضاً أن بالون المعدة مفيد للتخسيس في المرحلة الأولى قبل عملية المعدة في إنقاص الوزن.
صورة توضيحية لكيفية وضع البالون في المعدة لانقاص الوزن.
  زيادة الوزن هو ليس مجرد مسألة الرقم المثالي أو القياسي، أو قصة من الجمال فحسب. ولكن أيضا قد تسبب المضاعفات الصحية والوفيات أيضا. لذلك، ينبغي لنا أن نراعي صحتنا بجدية. ونأخذ حذرنا مما يتعلق بالسعرات الحرارية في الطعام في كل مرة. ونحاول على ممارسة الرياضة بانتظام ونحاول على الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم لمعدل طبيعي أقل من 23 درجة. وإلى هذا الحد نعيش في حياة سعيدة خالية من الأمراض.

الدكتور / بونليرت إمرابورن
أخصائي الجهاز الهضمي والكبد.
السيرة الذاتية / دبلوم / البكالوريوس (مع مرتبة الشرف 1) كلية الطب، جامعة شولالونغكورن / دبلوم / شهادة في الطب العام. جامعة شولالونغكورن، قسم الأمراض العامة للجهاز الهضمي، جامعة شولالونغكورن / ماجستير في العلوم / ماجستير / عضو الجمعية الطبية / كلية الملكية للطب العام في تايلاند، طب الجهاز الهضمي.

 
Thailand Consumers Choice   
هي العلامة التجارة المعروفة جيداً عند الجميع
وهي مقياس النجاح لك ل علامة تجارية حيث تعتمد على توثيق المستهلكين كما أنها تستند إلى الموافقة على نوعيات البحوث , والتي اجرتها منظمة (.Asian Integrated Media Co. Ltd) مستقلة تحت ادارة الشركة والتي يمكن الاعتماد عليها، وهي الآن على نطاق واسع في آسيا وأوروبا (Consumers Choice) وفي الآونة الأخيرة نالت مستشفى ويشتاني على والتي يعترف بها المسنهلكين بأنها نالت العلامة التجارية الجيدة في ميدان خدمات الطب ويمكن للأعزاء أن يصنعون كامل ثقتهم في جودة نوعية الخدمات والرعاية الطبية التي تقدمها المستشفي لمرضاها .

   
عن مستشفى ويشتاني  
 
تأسس مستشفى " ويشتاني " بأيدي الأطباء والممرضين ورجال البنوك والموظفين ورجال الأعمال ، فبتاريخ 1 فبراير عام 1990م تم وضع حجر أساسها واكتمل بناؤها فيما بعد حيث تسع 500 سريرا ،وكما تكون على المستوى الدولي تحت رعاية نخبة إدارة شركة مستشفى " ويشتاني " المحدودة ، و بعد عام من تاريخ تأسيسها تم تحويلها إلى شركة مساهمة مسجلة لدى سوق الأسهم بتاريخ 13 أكتوبر عام 1996م ،  
المزيد >>